الرئيسية / مقالات / سامحنا يا رمضان..

سامحنا يا رمضان..

سهير مهدي – جدة

في أول أيام رمضان شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران أبتهل لك ربي أن تجبرمكسوري الخواطر و تؤنس وحدة من عاش غربة وسط أهله وسلبت منه فرحته بهذا الشهر الفضيل وحرم من روحانياته ففي قلبه جراح دامية صعب أن تبرأ أحدثها من قسى قلبه وتحجر عقله فلم تعد كلمات الشيوخ والمواعظ والرسائل المهداة للتذكير بأن صفاء القلب شرط لقبول الاعمال الصالحة في رمضان من صيام وقيام لها معنى أما آن الاوان أن يلين قلبك أيها الانسان ألم تتذكر قوله(وخيركم من يبدأ بالسلام) ومااصعبها من قطيعة لو كانت بين الاهل والاخوان ويمضي رمضان ويجتهد البعض بالصيام والقيام والصدقة وتبادل التهاني والعزائم وينسى أخ أو أخت قلبهم يتفطر من القطيعة.

ربي أفض رحماتك على من خاف وعيدك وأصلح لنا العقول وألن لنا القلوب واجمعنا في هذا الشهر الكريم باحبائنا وأخواننا فيك ولاتقطع أوصالنا.

عن عبير باجهموم

مستشارة جودة إدارية - مدرب معتمد

شاهد أيضاً

ما وراء التدريب  ” الجوهرة المفقودة “

بقلم/ خلود عرفات أتطرق اليوم لهذا الموضوع لأن وما زال في عصرنا الحالي بعض المؤسسات …

اترك رد

X