الرئيسية / المسؤلية الإجتماعية / سفيرات العطاء يطلقن مشروعهن للسلة الرمضانية للعام الثاني

سفيرات العطاء يطلقن مشروعهن للسلة الرمضانية للعام الثاني

الطائف /صالحة حامد الخماش

تصوير:أمل عايض السواط

تهاني مصلح العتيبي

إيمانًا بقول الله تعالى: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا) (سورة الانسان:8)
وتحقيقا لمبدأ التكافل الإجتماعي بين أفراد المجتمع وتلمسًا لإحتياجات الأسر المتعففة نفذت رائدات العمل التطوعي بمدينة الطائف
الأستاذة:تهاني مصلح العتيبي
والأستاذة:أمل عايض السواط
والأستاذة:أمل العصيمي
متطوعات فرديات
وبجهد شخصي بالتعاون مع مجموعة من المتطوعات،مشروع السلة الرمضانية للعام الثاني على التوالي،والتي يستفيد منها شريحة من الأسر المتعففة.واشتملت السلة على أجود أنواع المواد الغذائية مع التأكد من تاريخ الصلاحية.
وبلغ عدد الأسر المستفيدة ( ٤٨ ) أسرة.أيادي بيضاء بذلت وتفانت في هذا المشروع الخيري ولا زالت نهر بالعطاء يتدفق وقلب بالرحمة ينبض،وغيث خير يتساقط على بيوت المحتاجين ليرويها.
لنتعلم أن التطوع ليس مقترن بفريق تطوعي كبير طالما هناك عزيمة واصرار في فعل الخير نستطيع أن نصل لأهدافنا.

التقينا بالمتطوعات وكانت هذه كلماتهن بهذه المناسبة:تقول المتطوعة أمل عايض السواط بعد تأملات عميقة في قول الله تعالى: ( حتى إذا جاء أحدهم الموت قال ربِ ارجعون، لعلي أعمل صالحًا فيما تركت )

من هنا كانت البداية ، قررت أن أبذل واسعى حتى أكون ذات أثر وأخلّف من بعدي عمل صالحًا عملته لله ومن أجل الله.

سعيت وبذلت وتحديت الصعاب حتى وصلت لطموحاتي وكنت من ضمن الخمس الأوائل على محافظة الطائف لجائزة التميز والإبداع.
تركت لمن حولي رسالة ( ليس شرطًا أن تكوني تحت مظلة شركة أو مؤسسة داعمة! وليس بالضروره أن تكوني مع مجموعة كبيرة من المتطوعين والمتطوعات حتى ينجح العمل، أنت قادرة على العطاء طالما هناك فكرة مميزة وهدف سامي ورؤية نحو المستقبل.

العطاء هو عطاء الذات وماذا قدمتِ وليس جهد فريق كامل يبذل فيه المخلص ويتكئ فيه المتفرج ليحصل على لقب النجاح بدون أدنى تعب.

وقالت المتطوعة تهاني مصلح العتيبي الحمد لله الذي منّ عليّ بهذا العمل، والحمد لله على شعور البذل والعطاء ليس أجمل من شعور الدعوات التي ترددت على أسماعي وأنا أرى السعادة على وجوهه من حولي.

طوعت نفسي للعمل الخيري لكي أوصل رسالة أني وصلت بتعبي وجهدي بأفكاري وطموحاتي التي جعلتني الأولى على مستوى محافظة الطائف.الحمد لله من قبل ومن بعد وأسأل الله أن يجعل أعمالي في ميزان حسناتي.

وأخيرًا

( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )

عن احمد عنبر

من مؤثري مواقع التواصل ناشط اجتماعي كاتب و مؤلف مشرف مكتب الصحيفة بالطائف صدر لي ديوان شعر و مجموعه قصصية تحت الطبع

شاهد أيضاً

صندوق التنمية الزراعية بجازان يطلق حملة التبرع بالدم

شيخه مساوى – جازان: نظم فرع صندوق التنمية الزراعية بمنطقة جازان لمنسوبي الصندوق، حملة التبرع …

اترك رد

X