الرئيسية / المغامرات والترفيه / ماذا نريد من الترفيه يا ترى ؟!

ماذا نريد من الترفيه يا ترى ؟!

زيادة جرعة الترفيه في المجتمعات تُعطي رفاهية وسعادة وألفةً وعطاء يجمع الحب والخير بينهم ، وتهيئة الهيئة بعد أن صنعت اسمها في الدوائر الحكومية هيئة رسمية للرفاهية قد أصبح من أولوياتها وأهدافها إدخال الأنس لكافة أفراد المجتمع ومما يناسب تطلعات الرؤية للمملكة 2030م حتى تشع أنوار المدن الرئيسية في العالم وتصبح السعودية واجهة سياحية يرتاد إليها الشعوب من كل أنحاء العالم .

استثمار الطاقات البشرية من ضمن خطط الترفيه واستغلال أصحاب المواهب والأفكار في هذه العجلة لتحسين مخرجات هذه المخرجات بجودة كي تنال على رضا الجميع ، فقد كنا مجاعة في الترفيه واليوم تنهمر فعالياتها بآنٍ واحد فليس الترفيه حفلات غنائية كما قال رئيسها الجديد معالي الوزير تركي آل شيخ ؛ جملة صححت للمعتقد الخاطيء بأن هنالك أنشطة غير مفعلة حتى الآن ، نريد من الترفيه أن تستغل الشوارع الذكية ويتم تفعيلها بإقامة المعارض فيها والفعاليات وأيضا أن يكون في كل حي سكني صالات مصرحة وأنها جزء من الترفيه تكون بشكل دائم في عطلة الاسبوع بعيداً عن الفعاليات المتنقلة التي أحدثت نجاحاً كبير.

المرأة والطفل من أولويات الفئة المستهدفة في تحقيق الخطة فلم لا يكون هناك مسارح للطفل وتقوم بالإشراف عليها المرأة للذين يحضون بمواهب في إخراج المسرحيات الكوميديه واستغلال هذه المواهب وإشراك المرأة كجزءٍ أساسي في هذه الأعمال.

الألعاب الالكترونية الجديدة واستغلال الساحات لتُقام عليها فهنالك ألعاب لم تدخل دول الخليج وهي منفذة فقط على أرض الامارات ، وإن أصبحت السعودية لها نصيب منها فهي تواكب رؤية المملكة في إدخال ألعاب جديدة بثقافات منوعة لتصبح أرض السعودية قابلة للعيش سواء للسائح أو المقيم وليس نحن مانريد من الترفيه أيضًا الأجنبي المقيم وصوت السائح القادم يريد أن يرى أنشطتها بشكل مبهر وبجودة عالية وليس الحفلات الغنائية في المقام الأول فهناك حفلات مرغوبة لدى الكل وحفلات موسيقية وحفلات استعراض الرقص بكل ثقافات العالم ، وأيضا التفاعل مع فعاليات كل يوم مخصص مثلا اليوم العالمي للشجرة تفعل كل صالات الترفيه والشوارع الذكية في عمل ورشات في كيفية المحافظة على الشجر ونباتات الأرض وهكذا مع كل يوم عالمي يستغل فيه وتفعليه ومثال آخر اليوم العالمي للمشي يفعل الترفيه كل الشوارع الذكية للمشاة والتعبير عنها بشعارات وفوائد المشي وهكذا .. ، ومن الضروري إقامة مهرجان حديث الفكرة عائلي يحتضن العوائل ومن هنا نطمس الثقافة المخصصة للرجال والنساء فقط مثلها مثل مهرجان القرية العالمية المقام في دبي يجمع كل ثقافات البلدان ويضم كل وسائل الترفيه ليكون مشروعًا ضخمًا يحقق نجاحًا وتحقيقًا لرؤية الترفيه .

ولأن الترفيه ضرورة ملحَّةٌ لحياتنا وليست مضيعة للوقت أخذ منصة حكومية وحيزًا حتى من اهتمام رؤية السعودية التي قد تشع يومًا في عام 2030 م فدولة بلا ترفيه قابلةً لعقول شعبها بالتطرف والإصابة بالأمراض النفسية المستعصية.

عن منيرة البيشي

شهادة شكر من السفارة الأردنية شهادة شكر من صاحبة السمو الملكي الأميرة الجوهرة بنت فيصل بن تركي ال سعود تصوير فتوغرافي من الاكاديميه البريطانيه دورة صناعه المحتوى الأعلامي دورة التسويق الفعال في التواصل الأجتماعي

اترك رد

X