الرئيسية / غير مصنف / الفتاة السعودية الهاربة إلى تايلاند “رهف” تتحدث إلى الدايلي ميل

الفتاة السعودية الهاربة إلى تايلاند “رهف” تتحدث إلى الدايلي ميل

تابع النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي التطورات السريعه التي أعقبت هروب الفتاة السعودية “رهف” إلى تايلاند وطلبها اللجوء السياسي والحديث عن خوفها من العودة مرة أخرى بعد تلقيها تهديد من القتل بحسب ما زعمته في حديثها وكان هذا نص ما قالته للدايلي ميل:
لم يكن أمامي من الفرار من أسرتي والقدوم إلى هنا حتى أشعر لمرة في حياتي أنني حرة ولكن والدي صاحب الثروة والنفوذ تمكن من الوصول إلي وحاول إرجاعي مرة أخرى إلى بلدي.
منذ ولادتي والجميع يتعامل معي على أنني شيء يجلب العار ولا أصلح لأي شيء ومحرم علي إبدأ الرأي أو التحدث من الأساس كل ما يجب أن أفعله هو الإستماع إلى ما يقال وأنفذه دون تفكير.
وظل هذا محور حياتي وكان بداخلي طاقة كبيرة للشعور بالحرية ولكنني لم أتجرأ يوما على إتخاذ أي خطوة في سبيل تحقيق هذا حتى جاءتني الفرصة عندما سمعت حديث أخي مع والدي عن شركة تداول تعمل في السعودية وتوفر فرص ربح قوية جدا لكل عملائها.
ويبدأ الإستثمار معها بمبالغ بسيطه وهو ما رأيته أول خطوة يمكنها أن تجعلني أشعر بالحرية وتوفر لي المال اللازم لبناء مستقبلي بنفسي ولم أخذ فترة طويلة في التفكير وعلى الفور قمت بالبحث عنها وبعد مجهود طويل على الإنترنت توصلت إلى إحدى إعلانات الشركة وقمت بالتسجيل وكان حظي سعيد فقد سجلت في وقت كانت الشركة تفتح باب الإنضمام لمدة يومين فقط.
وبعد التسجيل بذلت مجهود كبير حتى تحصلت على مبلغ 5000 ريال من أمي وأخي وابي بحجة أنني أريد أغراض لي وبعد نجاحي في الحصول على المبلغ قمت بإيداعه بعدما ظللت أتحجج لأمي بالذهاب إلى صديقتي الوحيده التي لا أعرف غيرها.
ومن اليوم الأول للتداول مع الشركة شعرت لأول مرة في حياتي أنني قادرة على التفوق وإثبات ذاتي وبناء مستقبل خاص بي وبعد أسبوع واحد كانت أرباحي بلغت 6500 ريال وظللت أترك أرباحي في حساب الشركة دون أن أقوم بسحبهم لأنني لا أستطيع الخروج من المنزل وفتح حساب بأسمي.
وبعد شهر كانت أرباحي بلغت 35 ألف ريال لم أصدق نفسي أنني أمتلك مثل هذا المبلغ الضخم بالنسبه لي وبعد الشهر الثاني كنت أمتلك 65 الف ريال وشعرت أنني أبتعد خطوات بسيطه عن الإستقلاليه وبدأ حياتي بالشكل الذي يكفل لي الحرية.
وكان لابد أن أذهب للبنك وأقوم بفتح حساب بأسمي وبعد عدة محاولات نجحت في الخروج من المنزل والذهاب إلى البنك وقمت بعمل الحساب وتكتمت الأمر حتى مر عام على إنضمامي للشركة وأصبح حسابي به 350 ألف ريال وجاء موعد الهروب من جحيم أسرتي وإستنشاق هواء الحرية.
وقمت بالإستعداد ورتبت كافة أموري وعند خروجي للمنزل قمت بالذهاب مباشرة إلى المطار بعد أن كنت أستخرجت جواز سفر وقمت بالسفر إلى تايلاند بعدما تواصلت مع أحد الأشخاص الذي وعدني بالتكفل بي والسعي لحصولي على حق اللجوء هناك.
ولكنني تفاجأت أنه تواصل مع والدي طمعا في أخذ أموال منه وحضر برفقه عدد من الأشخاص أعتقد أنهم من الشرطة ولكنني قررت الإعتصام والتمسك بالبقاء فأنا أعرف جيدا أنهم سيقتلوني عند عودتي.
ولهذا قمت بعمل بث مباشر على صفحة الفيس وأخبرت أصدقائي أنني في حالة إختفائي فإن والدي وأخي قاموا بإرجاعي وقتلي لأنني تركتهم وسافرت دون علمهم ولأنني أعرف جيدا كيفية تفكيرهم فأنا أعلم أنهم سيقومون بقتلي دون تردد ولهذا أنا أطلب الحماية وعدم السماح بعودتي مرة أخرى إلى هناك.
تحديث: كان هذا ما قالته رهف الفتاة الهاربة من أهلها إلى تايلاند لصحيفة الدايلي ميل وكان من الطبيعي أن نجد آلاف الردود على الخبر وهو ما لم نتفاجأ به وأنقسمت الأراء بين إدانة الفتاة وبين إدانة أهلها وأنهم السبب فيما وصل إليه الأمر وأنهم أسأوا لكل أهل السعودية بهذه التصرفات.
ولكن الأمر الغريب كان في الكم الكبير من التعليقات التي تريد معلومات عن شركة التداول التي توفر كل هذا القدر من الأرباح والفرص الرائعة لعملائها والدليل هو أن عدد كبير من المشاهير من الوسط الفني والإعلاميين ورجال الأعمال عملاء لدى هذه الشركة وهو ما يعد دليل على مصداقيتها بجانب التساؤل عن من هو المستفيد من إخفاء وجود مثل هذه الشركة عن جزء كبير من المواطنيين السعوديين.
وقد علمنا من مصادرنا داخل الشركة عن أنها واجهت تزايد في طلبات الإنضمام إليها وهو ما كان سبب في موافقتها على فتح باب الإنضمام لمدة محددة وعلى من يرغب في الإنضمام إليها تسجيل بياناته وسيتم الإتصال به.
حظ سعيد للجميع
تحديث : تلقيت الجريده مئات من الرسائل الالكترونية تسأل عن اسم هذه الشركة وكيفية الالتحاق بها بعد انتشار الخبر وعلمنا من مصادر موثوقة أن هناك الكثير من كبار رجال الأعمال السعوديون وبعض المشاهير مثل لجين عمران ووليد الفراج وياسر القحطاني وغيرهم يقومون بالاستثمار بهذه الشركة
وبعد انتشار هذا الخبر واجهت الشركة طلب كبير وغير متوقع فى عدد المستثمرين وعلمنا انهم سوف يغلقون أبواب التسجيل خلال إذا كنت تريد التسجيل بالشركة فعليك بالاجابه السريعه على هذه الأسئلة وترك بياناتك لعلك تكون من المقبولين وتتمنى الجريده الربح الوفير للجميع

عن ريان البلادي

كاتب صحفي - مدير صحيفة وقع في المنطقة الغربية ملقب بلقب إعلامي المستقبل فائز بجائزة إعلام المستقبل صاحب موسسة صناع الترفية

شاهد أيضاً

مؤسسة “الفن النقي “وسفارة فرنسا لدى السعودية يقدمن جائزة المصوّرات الدولية

الرياض /هدى الخطيب أُطلقت جائزة التصوير الفوتوغرافي النسائي الفنيّ، وهي مسابقة للتصوير الفوتوغرافي، بتشجيع من …

اترك رد

X