الرئيسية / غير مصنف / النصر والشباب يتعادلان سلبياً

النصر والشباب يتعادلان سلبياً

عن / مصطفى شراحيلي

 

تعادل النصر والشباب بدون أهداف، بعد قمة مخيبة للآمال، جمعت الفريقين مساء اليوم الجمعة، بستاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن الجولة الثالثة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين .

وأضاف كل فريق نقطة إلى رصيده، ليصبح للنصر 7 نقاط في المركز الأول مؤقتا، وللشباب 5 نقاط في المركز ثالثا مؤقتا أيضا.

المباراة في مجملها جاءت متوسطة المستوى، كان شوطها الثاني أفضل من الأول، حيث تبادل فيه الفريقان إضاعة الفرص.

الشوط الأول

قدم الفريقان شوطا متوسطا، كان اللعب في أغلب فتراته في منتصف الملعب، وشهد محاولات هجومية على فترات متباعدة.

البداية جاءت سريعة من الفريقين، تحت أنظار الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي الذي تابع اللقاء من المدرجات، ومعه النيجيري أحمد موسى، أبرز الغائبين عن النصر، والجزائري جمال بلعمري لاعب الشباب المصاب والأسطورة ماجد عبدالله.

وتدخل حكم الفيديو المساعد مبكرا، عندما لجأ إليه البولندي دانييال ستيفالسكي، حكم المباراة، وألغى هدفاً شبابيا أحرزه محمد سالم.

حاول كل فريق السيطرة على منطقة وسط الملعب، وكاد مايكون أن يفتتح التسجيل للنصر بعد 14 دقيقة، عندما سدد كرة رأسية وصلته من ركلة ركنية، لكن الحارس فاروق بن مصطفى أنقذها ببراعة.

وفي الدقيقة 36 أشهر البولندي دانيال ستيفالسكي حكم المباراة البطاقة الصفراء لأحد أفراد الجهاز الفني بنادي الشباب.

ونشط الشباب نسبيا، وقاد اسبيريليا الخطورة الشبابية بانطلاقاته على الجهة اليمنى النصراوية، وكاد في الدقيقة 38 أن يهدد مرمى براد جونز، لولا براعة مايكون في استخلاص الكرة.

نجح مدافعو الشباب في الحد من خطورة عبدالرزاق حمدالله طوال هذا الشوط، بوضعه معظم الوقت تحت أنظارهم، فضلاً عن تكفلهم بكل الكرات قبل أن تصل إليه خاصة العرضيات، لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف للشباب، وأنقذ حونز تسديدة صاروخية من الصليهم، قبل أن يهدر جوانكا شبه المنفرد فرصة هدف مؤكد.

وواصل الشباب نشاطه بالاستحواذ وحسن الانتشار، قبل أن يستفيق لاعبو النصر ويشاركون في الاستحواذ.

وفي الدقيقة 55 وفي أول اختراق لعبدالرزاق حمدالله، أعاد الكرة إلى أمرابط الذي سدد كرة قوية لكن فاروق بن مصطفى أنقذها ببراعة.

في الدقيقة 62 تدخل الأرجنتيني ألميرون، المدير الفني لفريق الشباب، لضبط خط الوسط فدفع بعبدالملك الخيبري بدلاً من الفريد ندياي، وفي الدقيقة 71 دفع بعبدالملك الشمري بدلاً من عبدالمجيد الصليهم.

وأنعش مدرب النصر فيتوريا، هجوم الفريق بتبديله الأول بدخول المهاجم الشاب فراس البريكان بدلا من الجناح فهد الجميعة.

وتوترت الأجواء ليشهر الحكم البطاقة الصفراء لحمدالله وفاروق بن مصطفي في الدقيقة 77، إثر اشتباكهما بعد مشادة وقعت بينهما.

وفي الدقيقة 82 خرج عوض خميس ودخل عبدالرحمن العبيد، فيما اختتم الشباب تبديلاته بدخول إلياس مكان الشامخ.

واحتسب الحكم 6 دقائق كوقت بديل لم يستطع أي فريق التسجيل فيها لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

عن مصطفى شراحيلي

موظف علاقات وإعلام بوزارة التعليم

شاهد أيضاً

مؤسسة “الفن النقي “وسفارة فرنسا لدى السعودية يقدمن جائزة المصوّرات الدولية

الرياض /هدى الخطيب أُطلقت جائزة التصوير الفوتوغرافي النسائي الفنيّ، وهي مسابقة للتصوير الفوتوغرافي، بتشجيع من …

اترك رد

X