الرئيسية / مقالات / خريجات إعلام عاطلات يطالبن (بـ“التعيين)

خريجات إعلام عاطلات يطالبن (بـ“التعيين)

 

واقع مرير وامال معلقه وطموحات باتت يائسة يعيشها خريجات قسم الصحافة والاعلام بعد تكدس اعداد الخريجات بلا وظائف تذكر لهذا التخصص والادهى من ذلك استمرار تدريسه في الجامعات !!بل اصبحت شهادة الصحافة والاعلام لا قيمة لها ولا تزيد عن قيمة شهادة التقدير بشيء ومع استمرار الوضع كماهو عليه وعدم البحث عن حلول لهذه المشكلة عبر عدد من الخريجات عن معاناتهم مطالبين بوجود وظائف مناسبه لهذا التخصص او ايقاف تدريسه حيث ذكرت عائشة علي خريجة من قسم الصحافة والإعلام بجامعة جازان بقولها تخرجت ما يقارب السبع سنوات ولم نحصل على وظيفه تناسب تخصصنا وجداره لم تلتفت لنا ولم تعطينا ادنى اهتمام لتخصصنا اذا لم يكن له مستقبل لماذا مازال التخصص يتخرج منه آلاف الطالبات والطلاب كل الذي نريده ونحلم به هو ان نلقى ثمرة جهدنا وتعبنا في تلك السنوات التي عانينا فيها أليس من حقنا ان يتحقق حلمنا ؟ واتفقت معها صفاء محمد خريجة قسم صحافه و إعلام منذ 6سنوات
في قولها يحق لي الحصول على وظيفه خاصه بقسم الصحافة و الإعلام.

وللأسف جداره لا تعترف فينا بالرغم من وجود وظيفه ( منسقه اعلاميه ) في جميع المدارس الحكومية و الخاصة ولكن تم شغر هذي الوظائف معلمات و إداريات ليس لديهم حتى الكفاءة ولا الإلمام للعمل عليها.

فيما عبرت م/ح عن معاناتها بقولها،
متخرجه من قسم الصحافة والاعلام من منطقة جازان ما يقارب السبع سنوات مقدمه في جداره التي ترد علينا بمردودها المعتاد لا توجد وظائف تناسب تخصصك متجاهلين سنوات الدراسة والسهر، وانا الان موظفه في مدرسه اهليه براتب كان الف ريال وبعد ما يقارب السنتين اصبح الفين السواق يأخذ نصفه والمدرسة تطالب مني تفعيلات وتطالبني بدفع من راتبي. وتزايدت عدد المطالبات من الخريجات والذي دفعهم لرفع ها شتاق #اعلاميات صوتنا مطالبين بإيصال معاناتهم لصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان حفظه الله.

عن مها حسين

شاهد أيضاً

فخر وعز ياوطني في الذكرى 89 لليوم الوطني

نمر هذه الأيام بذكرى عزيزة علينا جميعاً ألا وهي ذكرى توحيد هذا الوطن الغالي على …

اترك رد

X