فنون الألم

إن كنتم من أصحاب القرار  في أيٍّ من مجالات الحياة سواء كنتم مدراء أو موظفين أو أزواج أو أصدقاء . 

فاحذروا  أن تكونوا ذا لسان حاد فتَّاك ، خصوصًا في حالات الرفض التي تقابلكم تبعًا لما تقتضيه المصلحة سواء في العمل أو المنزل أو أي مكان. 

ارفضوا ولكن برحمة. 

امتنعوا ولكن بدون جرح. 

غلفوا قراراتكم بقليل من الدوبلوماسية حتى يكون وقعها أخف على المتلقي. 

فلا تعلم في أي فلك هو ؟ 

بماذا يشعر ؟

وكيف يعاني ؟

وما هي نتيجة قراركم عليه؟ 

الذي قد يغير حياته ويقلبها رأسًا على عقب  

للحظة استشعروا أنفسكم في نفس الموقف وأسألوا أنفسكم. 

كيف تريدون أن تسمعوا القرار ؟ 

وبأي طريقة ؟ 

وبأي نبرة صوت ؟ 

بأي إحساس ؟

ماذا ترغبون أن يقال لك ؟

لو حدث هذا لاختفت كثير من مشاكلنا كل هذا بتجنب فنون الألم.  

عن سوسن باحجري

أخصائية صعوبات التعلم - إستشاري جودة إدارية - إعلامية بصحيفة وقع

شاهد أيضاً

همم الشعب .. تعانق القمم

للكاتبة – آمال علي همم شعبٌ تتجسد لتعانق الأفق فتُضي في يومها الوطني 89 بتاريخ …

تعليق واحد

  1. مقال رائع.. كلام في الصميم..

اترك رد

X