الرئيسية / فنون وثقافة / صغيرتي في الجنة

صغيرتي في الجنة

طير صغير غادر عش والديه باكرا
حلقت بجناحين من نور نحو السماء
سافرت حيث الخلود الأبدي
تركت اما مفطورة الفؤاد تبكي فراقها سرا
و ابا يتحاشى ذكراها كي لا يؤرق فراقها منامه
و اختا لا تعلم ان لديها رفيقة في الجنة ..
(ليان) ياطيري الجميل
يخيل إلي أنك في داخلي أحيانا
اسمع صوت همسك الناعم في أوقات خلواتي
حيث لا احد حولي
ربما هو الشوق إليك
ربما هي الأمنيات الخفية
ربما هي الأحلام التي انتهت باكرا قبل ان تبدأ بك ..
(ليان) مرت سنة و نصف تقريبا منذ حملتك بين ذراعي و انت مازلت وليدا تنفست أولى أنفاسك و اخرها بين ذراعي
كانت قد مضت خمس ساعات بين ميلادك الباكر ورحيلك عني
خمس ساعات هي كانت كل وقتي معاك
كل ثانية تأملتك فيها
كنت جميلة المحيا
ذات ثغر باسم جميل
ربما تلك الساعات الخمس و ذاك الوقت القصير لي معك تكفل بأن يكون بمثابة المواسي و المعزي لي بقيه عمري حتى نلتقي عند الحوض بإذن الله ..
طيري الصغير لست وحدك
صدقيني فهناك الرفيق الأعلى معك
وكلي ثقة بأن الله معك دوما
ربما لا أستطيع زيارتك
لكن مكانك في قلبي الى الأبد حيث أستطيع العودة الى تلك الساعات الخمس المواسية ..
حبيبتي تذكري والدتك الحبيبة ووالدك الحنون و أختك الكبرى الصديقة إلى الأبد
كل أحبابك يذكرونك في دعواتهم
علّ رسالتي إليك تصلك و انت نائمة بسلام
بقلم أمك الحنون

عن أسماء عبدالله

كاتبة و محررة هاوية خريجة لغات و ترجمة إنجليزي معدة برامج تلفزيونية

شاهد أيضاً

خلال المؤتمر الصحفي لثاني أمسيات موسم الرياض “محمد السكران”: أقسم بالله لا أتعمد إثارة الجدل!

أقيم المؤتمر الصحفي الخاص بـ «الأمسيات الشعرية» ضمن فعاليات موسم الرياض مساء اليوم الاثنين للأمسية …

اترك رد

X