الرئيسية / مقالات / لاتقطعوا أوصال المحبة.

لاتقطعوا أوصال المحبة.

جدة _ سهير مهدي

يَمُرُ بنا وقت نستغرب أفعال وتصرفات بعض من حولنا ننتقد ونتذمر منها ونتخذ قراراتنا بناءً على مانرى ونسمع .قد نكون على حق وقد يكون خطأ نقع فيه لأننا إتبعنا حواسنا ولم نتمهل ولم نلتمس الأعذار لمن أخطأ في حقنا ونعاتبه.

بل وننتظر عودتهُ لنا معتذرًا وطالبًا العفو تختلط علينا الأمور احيانًا كثيرة وقد تلعب الصدف والأقدار لعبتها ونتخيل أن أحدًا قد ظلمنا أو تعمد تجاهلنا وعندما نتقابل يتبين لنا أننا مخطئون.

تمهل وأبحث لصديقك عذرًا و لا تُصدر أحكامًا قد تندم عليها ولا تُكلف نفسك فوق طاقتها أغتنم الفرصة واحظي بفُسحة تنتقي فيها كلماتك قبل العتاب.

حافظ على ذكرى جميلة وأسترجعها كلما توَالت أحداث حولك لم تفهم سببها، إهدأ وأستوعب وحاول أن تبقي على خيوط تربطك بالآخرين لا تُحاول الشد كثيرًا حتى لا  تقطع أوصال المحبة بينكم.
أجمل مافي الدنيا هي أن تكون محبوبًا بين الجميع وأن تترك أثراً طيبًا في نفس من عرفك وتقرب منك الأنسان ذكرى جميلة لا تُمحى من العقول ما دامت تحلت بالآخلاق والطيبة.

تحيه لمن أبقى حبل الوصال ممدود
لا عاتب ولا إغتاب ولا تخطى الحدود
حافظ على السر وكلامه بالخير محدود
يمد يده ويصافح ويلتزم بالوعود
الأيام تجمعنا ونفتحُ بالمحبة كل باب موصود

عن عبير باجهموم

مستشارة جودة إدارية - مدرب معتمد

شاهد أيضاً

المعلم واستعادة الثقة

  يوم المعلم… لم يعد يومًا عالميًا بل أصبح أسبوعًا مثله مثل أسبوع المرور والشجرة …

اترك رد

X