الرئيسية / المسؤلية الإجتماعية / اختتام أول دورة في صناعة الإعلام الريادي بالخبر

اختتام أول دورة في صناعة الإعلام الريادي بالخبر

اختتمت يوم مساء أمس الأول، أولى المبادرات الإعلامية التي تنظمها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ( منشآت ) بالتعاون مع أكاديمية الأمير احمد بن سلمان للإعلام تحت عنوان “الإعلام الريادي ” بمشاركة نخبة من الإعلاميين المهتمين في مجال صناعة المحتوى الاعلامي الريادي، وقدمها المدرب ماجد جعفر الغامدي في مدينة الخبر.
وهدفت الدورة التي حضرها عشرون إعلاميا واستمرت ثلاثة أيام ، إلى تعريف المشاركين بأهمية العمل الصحفي في ايصال رسالة ريادة الاعمال ودور صناعة المحتوى الابداعي في تعزيز المفاهيم الريادية في المجتمع. كما هدفت إلى ايجاد بيئة اعلامية ريادية لتطوير القدرات الاعلامية في المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وذكر المدرب الغامدي خلال الدورة أن الصحافة الريادية تعني ” تقديم محتوى ابداعي يجذب الجمهور ويروج لمنتجات وأفكار الشركات الناشئة ورواد الأعمال، من خلال منصات دائمة مثل موقع الكتروني أو صحيفة مطبوعة ، أو إذاعة على الانترنت أو حساب على وسائل التواصل الاجتماعي وغيره ” كما أشار المدرب إلى أهم أشكال المحتوى الإبداعي وعناصره وخطوات التحرير على منصات التواصل الاجتماعي، وسمات صانع المحتوى الريادي .
ونوه الغامدي إلى أهمية إدخال مناهج صحافة ريادة الأعمال أو الإعلام الريادي إلى مناهج كليات ومعاهد الصحافة والإعلام بجامعة المختلفة، وإعادة تعريف مفهوم الصحفي والإعلامي بإدخال مفهوم الصحفي الريادي أو المختص في ريادة الأعمال إلى المنظومة المهنية بحيث لا يقتصر مفهوم الصحفي على مجرد وظيفة لجلب الاخبار والقصص، بل المشاركة في صنعها وإعادة تعريف العلاقة بين الصحفي والمصدر ليصبح كلاهما شريكين في الربح والنجاح.
وذكرت الإعلامية سندس محمد، أن دورة الاعلام الريادي جدا مفيدة لتطوير أدوات الاعلامي في كتابة المحتوى والخروج عن الرتابة والصورة التقليدية وكيفية استخدام أدوات التواصل الاجتماعي بصورة أكثر فعالية خاصة ما يتعلق بمجال التسويق والتأثير الجاذب لشرائح المجتمع ، كما قدمت شكرها لهيئة المنشآت على تقديم هذه الفرصة لها وللإعلاميين بالالتحاق بالدورة التدريبية التي ساهمت في صقل مواهب الإعلاميين الحضور مشيرة إلى أن التطوير له قيمة مهمة لمواكب العالم مهما بلغت نجومية الإعلامي .
من جهة أخرى تشرف المتدربون بحضور مدير فرع وزارة الاعلام بالمنطقة الشرقية ماجد البابطين، والذي أشار إلى أهمية الاعلام الريادي ومستقبل الاعلام في ظل تواجد العديد من المنصات لإيصال المنتج معتمدا في ذلك الوصول على المصداقية وتبني العلامات التجارية الموثوقة ، كاشفا عن دور لفرع وزارة الاعلام بالمنطقة بمتابعة الإعلانات المضللة التي يقوم بها البعض على المنصات الاعلامية الاجتماعية ، معترفا بأن الاعلام عن منتجات غير مطابقة وإيجاد ايجابيات غير متوفرة ما هو الا غش تجاري.
وفي ختام الدورة تم تكريم المتميزين وتوزيع الشهادات على المتدربين بحضور سعادة رئيس تحرير جريدة اليوم عمر الشدي، يشار الى أن الدورة هي الأولى من دورات مبادرة الإعلام الريادي والتي تنظمها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع أكاديمية الامير أحمد بن سلمان للإعلام ، وستتبعها عدد من المبادرات في عدد من مدن المملكة .

عن مريم الأحمد

شاهد أيضاً

صندوق التنمية الزراعية بجازان يطلق حملة التبرع بالدم

شيخه مساوى – جازان: نظم فرع صندوق التنمية الزراعية بمنطقة جازان لمنسوبي الصندوق، حملة التبرع …

اترك رد

X