أنت قلمك

لم يكن بالأمر السهل أن تكتب مايملي عليك عقلك ومايجول فيه ، نعم إنه أمر صعب للبحث عن مفردات لغتك وأفكارك في وصفه وتسطيره .
قد يأتي ببالك أن الكتاب ولدوا على هذه الدنيا ليكتبوا ! لا إنما أحداث الأيام ومعارك الحياة أجبرته على مسك قلمه وإنزاله حبرة لساحة الورق ونثر حروفه بين الفينة والأخرى .
إن كل قلم له مايميزه عن غيره من الأقلام فهنا أشعار وهناك خواطر وأخرى قصص ، فيها من تألق وفيها من تمزق ؛ فيها من سعى بالخيال وفيها من اقتصر على أمر واقعه.
هناك من تعلمت منه وهنا من تعلم منك ، القلم وحده كفيل بتعليم كل شيء بأي وقت ، وفي كل لحظة .
العقول لها الفضل بعد أمر الله في تعليم الآخرين شيئا ما ،ينتهي قلم أحدنا ويبدأ آخر بتسطير قلمه وهكذا إلى منتهى هذه الحياة .
قد تتعلم العطاء من قلم والبذل من آخر ؛ تتعد الاتجاهات في التعليم والمعلم واحد (القلم ) .
لاتخش أن تقول أو تكتب مايريح بالك أو يشغله لاتدع حدود قلمك في سطر دع حروفه تبحر بين صفحات حياتك ؛ دعه يبني ويشيد ، دعه يعطي ويبذل ، دعه يرقى ويخاطب عقول من حولك والكون بأجمعه ؛ أنت من تحدد اتجاه قلمك وأنت من تسطر حرفك بين وقت وآخر.

عن هناء يحيى

خريجة بكلريوس ادارة اعمال تخصص استثمار وتمويل بنوك تقدير ممتاز حاصلة على مشاركات داخل الجامعة تطوعية وغيرها من دورات . مصممة صور واعلانات كاتبة مقالات متنوعة في صحيفة خبر عاجل منشدة ومقدمة هواية الرسم التقليدي والخط

شاهد أيضاً

ملك تضيئ منزل عبدالله زيلع

يوسف العاتي _ جازان رزق جندي أول بقوة أمن المنافذ “عبدالله احمد يحي زيلع”، بمولودة …

اترك رد

X