الرئيسية / أخبار رياضية / ابتعاث المواهب السعودية

ابتعاث المواهب السعودية

اعلنت الهيئة العامة للرياضة انطلاق برنامج الابتعاث السعودي لتطوير مواهب كرة القدم، وذلك بهدف رفع مستوى المنتخبات الوطنية والقيمة التجارية للبطولة المحلية، وصناعة نجوم قادرين على الاحتراف خارجياً، حيث تم اختيار اللاعبين مواليد 1999-2000 للابتعاث وصقل وتطوير هذا الجيل، وبناء أسس لتنمية المواهب الشابة للأجيال القادمة وهي مهمة قصيرة المدى.

وستكون مدة البرنامج 4 سنوات، وسيكون المقر في مدينة ساسلو ببرشلونة الاسبانية،  وسيرسل البرنامج المواهب الى أندية محترفة في اوروبا وفقاً لاحتياجاتهم التنموية، وسيصبح مركز التميز منصة لاستقبال وتدريب الكوادر السعودية في المجال الفني لكرة القدم، بحيث تكون هذه العملية تحت ادارة الهيئة العامة للرياضة، ليتعلم اللاعب اسلوب كرة القدم الاوروبية، ومنهجية التدريب، واسلوب الحياة الاحترافية.

وقال سمو الامير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية في كلمته التي ألقاها في احتفال انطلاق البرنامج: “نعتز في المملكة بتاريخنا الكروي الكبير الذي جعل منا واحدًا من أكثر شعوب العالم تعلقًا بكرة القدم وشغفًا بمنتخبها ولاعبيها، ونأمل من حاضرنا أن يعيدنا إلى ذاكرة النجاحات، ولكن رغم هذا يبقى الأهم هو العمل المتواصل من أجل المستقبل”.

وأضاف سموه: “اليوم نخطو خطوةً مهمة تجاه تعزيز إرثنا الكروي ووضع الأسس التي تزيد من فرص نجاح المنتخبات السعودية في المحافل الدولية، عن طريق إطلاق برنامج الابتعاث السعودي لتطوير مواهب كرة القدم، ويستهدف في أولى مراحله تنمية وتدريب ما يقارب 40 موهبة سعودية وتزويدهم بالمهارات الفنية والحياتية التي تجعلهم قادرين على التكيف مع الثقافة الكروية الأوروبية، وكذلك أساليب التدريب المتبعة في كبرى الأندية العالمية وضمان البيئة المثالية التي تساعدهم على إخراج أفضل ما لديهم والتركيز على صقل مهاراتهم، كما يتيح البرنامج الفرصة للأندية الأوروبية لاستكشاف هذه المواهب السعودية، ودعوتها للمشاركة في الاختبارات الفنية تمهيدًا لضمها”.

 

وتابع سموه قائلًا: “تعتبر الرياضة أحد الأعمدة الرئيسة في رؤية المملكة 2030 التي تستهدف توسيع قاعدة المشاركة في كرة القدم، وتمهيد الطريق للمواهب الشابة للنجاح والازدهار، وهو بالضبط ما يسعى إليه برنامج الابتعاث السعودي لتطوير مواهب كرة القدم”.

اما المدير الفنّي للبرنامج غيرت بروسيليز فقال: “هناك الكثير من المواهب الصاعدة في كرة القدم السعوديّة والتي تجد بعض الصعوبات في المضي قدماً إلى التجربة الاحترافيّة والتي توازي موهبتهم العالية”.

ويضمن البرنامج خوض مباريات تنافسية مع فرق اوروبية بمعدل مباراة كل اسبوع، كما ينتظم النجوم الواعدون في مركز للنخبة وبيئة احترافية عالية على المستوى الاوروبي، وتتاح الفرصة للكشافين الأوروبيين لعض خدمات انتقال اللاعبين لأندية اوروبية، كما سيتم إضافة المزيد من اللاعبين على مدى اربع سنوات قادمة

عن مصطفى شراحيلي

موظف علاقات وإعلام بوزارة التعليم

شاهد أيضاً

الجزائر تتأهل لدور الأربعة

صحيفة وقع: مصطفى شراحيلي تأهل منتخب الجزائر إلى نصف نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019، بعدما …

اترك رد

X