الرئيسية / مقالات / إليك أمي

إليك أمي

أمي الغاليه ام عبدالله أنتِ عبير الجنة وريحها، وأنتِ زهرة نبتت في الوادي، وأنتِ شمعة أضاءت دنيتي بالخير والبركة. أمّي الحبيبة أنتِ النور الذي يضيء حياتي، والنبع الذي أرتوي منه حباً وحناناً، أنتِ الأم الذي يٌشار إليها بالبنان، ويفتخر بها بين الأنام، فهنيئاً لي بكِ أيتها الأم العظيمة. أنتِ كلمة في كتاب أنتِ معناه ومحتواه، يا قمراً أنار دربي، يا نجمة تلمع في السماء، يا لؤلؤة البحر، يا ورداً نشر طيبه في الأفق فأغناه. أمّي الحبيبة ميثاء بنت عساف بن حسين العساف إليكِ أهدي هذه القصيدة ، يا من أنتِ أغلى من نفسي التي بين جوانحي، وأحبّ إليّ من روحي التي تسر انت فقط من يستحق ان اضرب لك كل فروض الولاء والطاعة والاحترام كتبت هذه الابيات بعد العارض الصحي الذي الم بك. والحمد لله علي سلامتك لا استطيع اكتب ما تستحقينه من معانٍ. عظيمة تحمل معني الوفاء والحنان وتحمل العطاء الكرم وتعبر عن مشاعري وفرحتي لا حدود لها وسعادتي بعد الاجراء الفحصوصات الاخيرة الحمد لله والشكر علي نعمة الشفاء والعافيه. اقول لكي 🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺 أماه كل المعاني فيك تَبتهلُ
ويرتجى الخير والآمال والعملُ

حياتنا كل يوم منك نأخذها
وعيدنا من رضا عينيك يَكتحلُ

مَرِضتِ فاسودت الدنيا بأكملها
وصرتُ أشعرُ أني سوف أشتعلُ

ذهبتِ للحرمِ المكّي ساجدةً
وكنتٌ في كل يومٍ غِبتِ أرتحلُ

الحمد لله أن الله أسعدنا
كأنما العشرُ من سيماكِ تنتقلُ

ولم يكن عيدنا عيدا ولا فرحاً
وعندما عُدتِ عاد السعدُ والأملُ

أرضعتنا كل معنىً فيه عِزتنا
وفي محياكِ كانت ترتمي المقلُ

وكنتِ كالطودِ يا أماه في دعةٍ
لم تعتريكِ مخافاتٌ ولا مَللُ

واسألُ الله أن يبقيكِ شامخةً
فقد تحملتِ شيئاً ليسَ يُحتملُ

علّمتنا أن هذا الحب ثروتنا
والجودُ والخيرُ من سيماكِ ينتقلُ

واسألُ الله أن يُبقيكِ شامخةً
يدعوا معي كل من لاذوا ومن نهلوا

أمّاه كلُ الأماني لست اطلبها
وفي معانيك يا أماهُ ارتجلُ

يافهدُ أنت قويٌ سوف تهزمهُ
وسوف يذهبُ مطروداً وينتقلُ

لاتبتئس كُن بحبلِ اللهِ مُرتبطاً
فرحمة اللهِ كلُ الكونُ تشتمِلُ.

 

 

ابنك المقصر خالد بن عبدالمحسن بن حمد التويجري

يوم السبت التاريخ ١٢/ شوال لعام ١٤٤٠هـ

عن وقع الإخبارية

‏وقع صحيفة إخبارية إلكترونية سعودية، مرخصة من وزارة الإعلام، تعمل في مجال الإعلام والنشر الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة

شاهد أيضاً

نافذة اليقين

بقلم :خلود عرفات   فتحتُ نافذة اليقين فامتلأَ صدري حبوراً ونوراً وأملاً و رضا بقضائي …

اترك رد

X