الرئيسية / شاركنا مقالك / أحساس مجهول

أحساس مجهول

بقلم /أم سلمان

من أنا .. ومن اين ابدأ لآعرفكم بنفسي ؟ من اين أجر الحاناً تعزف على سيرتي لتقرأها مشاعركم بكل أسى ؟
اختلطت طفولتي بالألم والرحمة .. بالهجر والشفقة .. بالقسوة والحنان .. قمة التناقض أن تكون هذه هي الحياة وقمة الوجع أن يفقد شخص هويته بين اخطاء بشرية وقلوب قاسية ..
من الطبيعي جدا ان يكون لصراخ المولود عند رؤيته الحياه فرحة كبيره وشعور جميل ولكن من المؤسف ان تصبح هذه الصرخه صدى للندم والخيبة فمنذ رؤيتي لهذا العالم اخذت والدتي بيدي الى الضياع والغربة .. القت بي عند احد المساجد ليشفق علي احدهم ويحملني الى المجهول .. لينظر الي احدهم بعين الرحمة ويهبني الحياه من جديد ولكن بلا هويه وبلا أم ..
اين انتي امي الان ؟ هل مازلت احيأ في ذاكرتك ؟ الم يهزك الشوق لي ولسماع صوتي عندما كبرت ؟
لا اعلم عن مشاعري تجاهك سوى انني وفي لحظة قاسية اخبروني بأنني لقيطه وان من تخلت عني هي أمي .. لا ادري ايحق لي ان اكرهك ام التمس لك عذرا حيث لا عذر يشفع لك ؟ كل ما اتمناه أن لا ارى الكثير ممن يحمل هذا اللقب فكم هو قاسي ان يكون الشخص بلا هويه ولا أم ..
رساله بلا هويه ب احساس مجهول

عن احمد عنبر

من مؤثري مواقع التواصل ناشط اجتماعي كاتب و مؤلف مشرف مكتب الصحيفة بالطائف صدر لي ديوان شعر و مجموعه قصصية تحت الطبع

شاهد أيضاً

“فحص التعليم”

“كاد المعلم ان يكون رسولا” معنى كاد في اللغة  أوشك وهنا نقول أوشك الرجل اي …

اترك رد

X