من أنا !

انا اللتي صنع منك رجلاً وصنعت منك امرأه ناضجه واعيه
أنا اللتي تحملت عناء الدنيا حتى لا تشعروا بالتعب و تعرضت للأساة كي لا تجوع بطونكم
أنا من سهرت الليالي حين تساقطت اسنانكم ،، و انا من استنشق الروائح الكريهه لتبقوا على نظافتكم !
أنا من اثقل كاهلي حملكم و اعيتني اهاتكم
انا كنت سابقاً الملاذ و الأمان لكم !
كنت اعيش من أجل فرحتكم و اصرخ لحزنكم
أنا الوحيدة اللتي لها الحق في أن تقول أنا و أنا !!
لأني الضعيفة التي اصبحت قوية من أجلكم ..
وبعد هذا كله تنكرتم لي ،، وبقيت  وحيدة اعاني في دار ليست بداري ومكان ليس مكاني
عند أناس لم اقدم لهم شيء ليعتنوا بي و يفعلون ما كان المفروض ان تقوموا به !!
ما الذي جنته يداك يا ولدي ويا أبنتي
أني اخاف عليكم من الحياة ومن ديونها !!
فأنا لم يعد يهمني اين أنا او ماذا سيكون في قادم الأيام ! فقد اكتفيت بما حصل لي في الماضي وتشبعت ضد كل نكران ..

تقبلو حبي من دار المسنين
امكم حلوة اللبن

عن احمد عنبر

من مؤثري مواقع التواصل ناشط اجتماعي كاتب و مؤلف مشرف مكتب الصحيفة بالطائف صدر لي ديوان شعر و مجموعه قصصية تحت الطبع

شاهد أيضاً

أنت قلمك !!

لم يكن بالأمر السهل أن تكتب مايملي عليك عقلك ومايجول فيه ، نعم إنه أمر …

4 تعليقات

  1. تركي بن محمد

    وصف مؤثر لواقع مؤلم .. فيض من غيض
    .. ( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ) ..

    كل الشكر لقلمك الجميل اخي احمد

  2. شكرا لتشريفك المقال استاذ تركي ..اسعدني وجودك

  3. عايض الحارثي

    اتعبت من بعدك بعد هذا المقال استاذ أحمد

اترك رد

X